بروكرز
اقتصادالتحول الرقميتكنولوجياشركات

إطلاق أول «منصة رقمية» لدعم الشركات الصغيرة والمتوسطة مجانًا لمواجهة تداعيات كورونا

كتبت / مروه ابوزاهر

الخبير الدولي أحمد رياض: المبادرة تدعم المؤسسات والكيانات لتطبيق برامج استمرارية الأعمال وإدارة المخاطر

نهدف إلى تأهيل  1000 شركة في الوطن العربي مجانا لتطبيق استمرارية الأعمال وادارة الأزمات

نقدم أفضل الممارسات العالمية في مجالات استمرارية الأعمال وإدارة المخاطر للمرة الأولي باللغة العربية

انطلقت رسميا منصة «معا نستمر» كأول بوابة رقمية مجانية حول العالم باللغة العربية لدعم الشركات الصغيرة والمتوسطة داخل مصر والوطن العربي، لمواجهة تداعيات أزمة فيروس كورونا المستجد “COVID 19”.

وتأتي المنصة ضمن مبادرة «معا نستمر» التي أطلقها الخبير الدولي في استمرارية الأعمال والحد من مخاطر الكوارث أحمد رياض، وتهدف لتقديم خدمات للشركات الصغيرة والمتوسطة لتنفيذ استمرارية الأعمال لمواجهة تداعيات فيروس كورونا، وتستند المبادرة على معالجة الآثار المحتملة لتداعيات كورونا على الشركات الصغيرة والمتوسطة التي تواجه تحديات عديدة، من بينها احتمالية الإغلاق، وتعثر دفع الأجور.

‎ويعد أحمد رياض عضواً في مجلس إدارة تحالف القطاع الخاص العالمي التابع لمكتب الأمم المتحدة للحد من مخاطر الكوارث والذي يتضمن 10 أعضاء ويرأسه المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة للحد من مخاطر الكورث، ويضم التحالف ما يزيد عن 600 شركة من قارات العالم المختلفة ويعتبر رياض ممثلا للمنطقه العربيه والشرق الأوسط، ويعمل التحالف علي تقديم الاستشارات والأدوات اللازمة لضمان تنفيذ إطار سِنداي للحد من مخاطر الكوارث داخل الدول علي مستوي العالم.

وصرح أحمد رياض، مؤسس المبادرة، قائلا: “تتماشى منصة (معا نستمر) مع أهداف استراتيجية التواصل الخاصة بمكتب الأمم المتحدة للحد من مخاطر الكوارث لمواجهة جائحة فيروس كورونا المستجد والتي من أهم أهدافها  العمل علي توفير التوجيه والأدوات اللازمة لتنفيذ استمرارية الأعمال داخل المصانع والشركات، خاصة الشركات الصغيرة والمتوسطة، من أجل زيادة القدرة على الصمود في هذه الشركات.

وأضاف رياض، أن المبادرة تعتمد على توفير إدارة جيدة للمخاطر لتحسين مرونة الشركات الصغيرة والمتوسطة وتعزيز قدراتها على الصمود في وجهة التحديات والمخاطر المختلفة ، بالإضافة إلى توفير خطط استرشادية لتأسيس هيكل للاستجابة للحوادث والطوارئ وخطط وإجراءات واضحة لضمان استمرارية الأعمال.

وقال رياض “مبادرة (معا نستمر) تستهدف تقديم المساعدة لجميع المؤسسات والكيانات التي تتطلع إلى تطبيق برامج استمرارية الأعمال من أجل ضمان الاستمرار في تقديم الخدمات الحيوية بشكل صحي وسليم، كذلك موجهة لمجتمع الأعمال العربي ، المؤسسات والجهات المختلفة لتعزيز القدرة على الصمود لمواجهة تداعيات جائحة فيروس كورونا المستجد”.

ويمكنكم زيارة المنصة عبر الرابط التالي: Https://www.nstamer.com

محتويات منصة “معا نستمر”

تتضمن المبادرة عقد دورات تدريبية وجلسات حوارية لأصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة، من أجل توضيح العمليات والخطوات اللازمة  لتأسيس و تنفيذ استمرارية الأعمال داخل هذه الكيانات المختلفة.

وتحتوي البوابة على مجموعة متطورة من الأدوات والمعلومات والوثائق الاسترشادية اللازمة لتطوير برامج استمرارية الأعمال للجهات المختلفة، بما يضمن استمرارية تقديم الخدمات الحيوية، وصولا إلى تحقيق الأمن المجتمعي.

وتهدف المبادرة إلى توفير محتوى علمي وتنفيذي مجاني وفقا لأفضل الممارسات العالمية في مجالات استمرارية الأعمال والمرونة المؤسسية وإدارة الأزمات والتعافي من الكوارث، بغرض المساهمة في تنفيذ برامج استمرارية الأعمال داخل الشركات الصغيرة والمتوسطة وذلك من أجل مواجهة تداعيات جائحة فيروس كورونا المستجد.

تقدم المنصة الرقمية دليلا استرشاديا لتطبيق استمرارية الأعمال داخل المؤسسات “خطوة بخطوة”، و500 ساعة استشارية مجانية عبر الإنترنت (استمرارية الأعمال، إدارة المخاطر، المرونة).

كما تقدم المنصة 500 تقييم لتحليل الفجوات للمؤسسات؛ وفقا لمتطلبات الأيزو 22301:2019، بجانب 10 دورات تدريبية معتمدة لـ 2000 متدرب في مجالات استمرارية الأعمال والمرونة المؤسسية، و7 نماذج استرشادية متكاملة لتطبيق استمرارية الأعمال، و30 بوستر وفيديو للتوعية بكيفية التعامل مع الطوارئ والكوارث، و20 فيديو توضيحي في استمرارية الأعمال والمرونة المؤسسية، نموذج استرشادي لضمان مرونة سلاسل التوريدات.

وتتضمن المنصة ما يزيد على 45.000 كلمة في مجالات مرونة الأعمال باللغة العربية، بجانب دليل استرشادي للتعافي والاستعادة للمصانع، ودليل استرشادي للتعافي والاستعادة المتاجر الاستهلاكية والمولات التجارية، ودليل استرشادي للتعافي والاستعادة للبنوك، ودليل استرشادي للتعافي والاستعادة للمدارس والجامعات، ودليل استرشادي للتعافي والاستعادة للمواصلات العامة والخاصة.

وتعد منصة “معا نستمر” دليلا عمليا على أهمية التعاون الإقليمي والدولي لدعم المجتمعات العربية من أجل ضمان استمرارية الأعمال وبناء القدرة على الصمود.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء اغلاق حاجب الاعلانات