بروكرز
الأخبارالتربية والتعليم

«الإخبارية» تهنئ «خلف الزناتي» لفوزه برئاسة اتحاد المعلمين العرب

كتبت: أسماء جمال

تتقدم أسرة تحرير جريدة «الإخبارية» برئاسة سعيد إسماعيل، نقيب معلمي وسط جيزة بخالص التهاني لنقيب معلمي جمهورية مصر العربية، خلف الزناتي لفوزه برئاسة اتحاد المعلمين العرب للمرة الثانية، فى الانتخابات التي أجريت في المؤتمر العام للاتحاد في دورته العشرون  بالعاصمة السورية دمشق.

وكان «الزناتي»، استعاد لمصر منصب رئيس اتحاد المعلمين العرب في المرة الأولى في الانتخابات التي جرت عام 2015، حيث  انعقت الدورة الـ19 لاتحاد معلمي العرب واسفرت علي فوز خلف الزناتي، نقيب معلمي مصر، بمنصب رئيس اتحاد المعلمين العرب  بالإجماع بدولة سوريا

وقال النقيب، في تصريحات صحفية عقب فوزه برئاسة الاتحاد للمرة الثانية: إن حصول نقابة المعلمين بمصر على هذا المنصب للمرة الثانية وبإجماع أعضاء اتحاد المعلمين العرب يعكس حجم الدور الذى قامت به نقابة المعلمين المصرية فى قيادة الاتحاد على مدار السنوات الماضية؟

ووصف نتيجة الانتخابات التى تمت فى العاصمة السورية أنها بمثابة تكريم واعتراف بدور مصر الرائد ومكانتها داخل الوطن العربى، مشددًا على قيمة المعلمين ومكانتهم كأصحاب رسالة فى بناء الإنسان والمعرفة.

وقال «الزناتى» إن الاتحاد مستمر فى برامج عمله وخططه المستقبلية لخدمة المعلمين على مستوى الوطن العربى، مضيفًا أن اختياره كرئيس لدورة انتخابية جديدة بالاتحاد ممثلًا عن نقابة المعلمين المصريين يعد تكليفًا لاستكمال تنفيذ استراتيجية الاتحاد وفق خطط وبرامج تنفيذية محكمة، مؤكدا على ضرورة توحيد الجهود العربية والوقوف صفًا واحدًا فى وجه التحديات التى تواجه المنطقة على مختلف الأصعدة.

وأكد «الزناتى»، ضرورة تطوير المناهج التعليمية، والخروج بها من إطار المناهج التقليدية، والارتقاء بها إلى النظم العالمية الحديثة فى التعليم، مما يمكن الطالب من تطوير ذكائه وإعمال العقل وليس الاعتماد على الحفظ والتلقين فقط، موضحا أن كل الأنظمة التعليمية الحديثة تركز على تطوير مهارات المعلم، باعتباره أحد العناصر الأساسية للعملية التعليمية، مضيفًا أن أى نظام تعليمى لا يستطيع الوصول إلى تحقيق أهدافه المنشودة بدون معلم مؤهل أكاديميًا ومتدرب مهنيًا.

وكان «الزناتى» شارك بسوريا الشقيقة في فعاليات المؤتمر العام لاتحاد المعلمين العرب فى دورته العشرون، ورافقه أعضاء هيئة مكتب النقابة العامة للمعلمين المصرية، حيث ناقش المؤتمر عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك بين الدول الأعضاء، كما ناقش الاتحاد دعم دولتى سوريا وليبيا الشقيقتين فى مواجهة الغطرسة الأردوغانية، ورفض التدخل التركى فى الشأن السورى والليبى.

وشارك خلف الزناتى، نقيب المعلمين ورئيس اتحاد المعلمين العرب، فى الاجتماع التشاورى الأخير لاتحاد المعلمين العرب، الذى عقد فى تونس على مدار 3 أيام، قبل إجراء المؤتمر العام “للمعلمين العرب” حيث أكد على ضرورة أن يتم تطوير وإعداد وتدريب المعلم وفق معايير دولية بما يتناسب مع ظروف وإمكانيات كل دولة.

ونبه «الزناتي»، إلى ضرورة إعادة النظر فى المناهج الدراسة الحالية، والعمل على تغييرها لتواكب التنمية، بجانب تطوير البحث العلمى فى مجال إعداد وتدريب المعلم وتشجيعه وزيادة تمويله، وأن تعتمد مؤسسات تدريب المعلم نتائج البحوث والدراسات التربوية كأساس لتطوير وتحسين ممارساتها ونشاطاتها، وأن تكون هذه البحوث والدراسات إحدى المكونات الأساسية لبرنامج إعداد وتدريب المعلمين.

و نقابة المعلمين المصرية، استقبلت وفود من 12 دولة عربية للمشاركة بمؤتمر اتحاد المعلمين العرب، خلال شهر نوفمبر الماضى، بحضور نقباء المعلمين العرب وهيئات مكاتبهم وعدد من الوزراء الحاليين والسابقين والعديد من الشخصيات العامة بمصر والوطن العربى، لمناقشة بعض القضايا التعليمية الهامة ومنها قضية تعليم أبناء اللاجئين والحفاظ على هويتهم الثقافية ومعادلة الشهادات العامة وتجفيف منابع الأمية وتوحيد مناهج العلوم والرياضيات بالبلاد العربية أعضاء اتحاد المعلمين العرب.

حصاد رئاسة «معلمي» العرب خلال الـ5 سنوات الماضية 

حرص خلف الزناتي نقيب المعلمين، منذ توليه منصب رئيس اتحاد معلمي العرب، على التواصل المستمر والدائم مع أعضاء الاتحاد من خلال مشاركته لفعاليات واجتماعات الاتحاد بالدول العربية المختلفة، لمناقشة العديد من القضايا الهامة التي تهم المعلمين العرب.

كما شارك في تلك الاحتفاليات رؤساء النقابات الفرعية، ووكلاء وزارة التربية والتعليم، ووكلاء مديريات التربية والتعليم، وعدد من مديري الإدارات التعليمية والشخصيات التعليمية وكذلك عدد من المعلمين بتلك المحافظات، ولفيف من أعضاء النقابات الفرعية واللجان النقابية.

«2016».. تنظم البرنامج التدريبي «المعلم المحترف» في الإسماعيلية

نظم المعهد العربي للدراسات، التابع لاتحاد المعلمين العرب، برئاسة خلف الزناتي، نقيب المعلمين، ورئيس اتحاد المعلمين العرب، ونقابة المعلمين الفرعية بالإسماعيلية، دورة تدريبية لمعلمي المحافظة، لرفع كفائتهم المهنية وتدريبهم على طرق جديدة غير معهودة سواء في التدريس أو في أسلوب التعامل مع الطلاب والتواصل معهم، وإقناعهم بالمعلومات المنهجية، وليس تلقينها لهم فقط وتسمى هذه الدورة «بالمعلم المحترف»، وتعني الوصول بالمعلم العادي إلى درجة من الاحترافية تجعله قادرًا على قيادة النشئ، والوصول بهم إلى مرحلة إدراكية واعية، وأفق واسعة تحقق لمصر التقدم والتميز والريادة.

وتهدف الدورة التدريبية إلى «اجتناب أسباب فشل الحصة، وتحقيق الإتزان النفسي، وتحقيق التغيير الإيجابي الفعلي، بناء الثقة في العقل الواعي واللاواعي، معرفة مبادئ المعلم العليا، ومعرفة كيف تحقق الألفة وتزيد من محبة الناس لك، واستخدام طرق مختلفة في التعليم للوصول لحالة التوافق مع الآخرين، وزيادة المهارات في أساليب الاتصال، وتحديد هدفك وغايتك كمعلم»، بالإضافة إلى الوصول من معلم مهارى متمكن إلى معلم قائد ومبدع ومسيطر، وقادر على مواكبة التطور الفكري والعقلي والتكنولوجي.

وتلقى المعلمون دورة المعلم المحترف على أيدي نخبة من المحاضرين المتخصصين، وعلى رأسهم المحاضر أحمد مرعي، مدرب التنمية البشرية ومدير مركز هندسة الحياة.

«2018».. «خلف» الزناتي يستعرض إنجازات نقابة معلمي العرب 

استعرض نقيب المعلمين، ورئيس اتحاد المعلمين العرب، خلف الزناتى، الإنجازات التي تحققت في عهد المجلس الحالي للنقابة منها: العمل على تعديل قانون النقابة رقم 79 لسنة 1969 بما يتوافق مع متطلبات العصر، وميكنة صرف معاشات المعلمين، وزيادة الميزة التأمينية لصندوق الزمالة، وزيادة مخصصات القرض الحسن، ورحلة العمرة، ومشروع الإسكان الاجتماعي، مشيرًا إلى أن عودة مستشفى المعلمين للنقابة، وتطوير نادي المعلمين بالجزيرة، ونادي الشاطئ بالإسكندرية، وكذلك الدورات التدريبية من خلال مبادرة معلم محترف ومعلم أفضل، ودورات أكاديمية ناصر العسكرية المقرر إقامتها خلال الأيام المقبلة.

ووجه الزناتي، خلال كلمته بحفل تكريم المعلم المثالي والأمهات المثاليات من المعلمات، بالنقابة الفرعية للمعلمين ببني سويف، الشكر للرئيس السيسي على رعايته للمعلمين، وحرصه على تحسين أوضاعهم، وعلى ما يقدمه من إنجازات من اجل إنعاش وتحسين الاقتصاد المصري.

وحضر الحفل كل من: نقيب معلمي بني سويف، والمهندس شريف حبيب محافظ بني سويف، ومحمد حسام الدين وكيل وزارة التربية والتعليم، ومحمد عبدالله أمين عام نقابة المهن التعليمية، وحامد الشريف أمين عام مساعد نقابة المهن التعليمية، والمستشار أحمد عبد الجواد رئيس مجلس الأمناء بالمحافظة، وعلي الجارحي نقيب المعلمين بالفيوم، ومحمد عبداللطيف نقيب المعلمين بالمنيا، وأحمد محمد أحمد نقيب المعلمين بملوي، ومجموعة من أعضاء مجلس النواب.

«2019».. قيادة حكيمة

وجه هشام مكحل، أمين عام اتحاد المعلمين العرب، التحية لنقابة المعلمين المصرية على جهودها الملموسة في لم الشمل النقابي والتعليمي العربي، بفضل قيادتها الحكيمة المتمثلة في خلف الزناتي، نقيب المعلمين ورئيس اتحاد المعملين العرب، وهيئة مكتبه التي لا تألو جهداً في تقديم كل الدعم لاتحاد المعلمين العرب، كما وجه التحية أيضاً لكمال الدين حسين مؤسس نقابة المعلمين المصرية وأول نقيب للمعلمين في مصر.

وأضاف مكحل، أن التعليم العربي تأسس على يد المعلم المصري الذي طاف بعلمه كل الأقطار العربية، مضيفاً إليها من فيض علمه وثقافته وحكمته، موضحاً أن التاريخ لن يشوه ما قام به المعلم المصري من إنجازات تعليمية واضحة أثقلت المواطنين في ربوع الوطن العربي.

وأدان مكحل في كلمته العدوان التركي الغاشم على الأراضي العربية السورية، مشيراً إلى تكاتف كل الدول العربية شعوباً وحكومات في مواجهة ذلك العمل الذي يخالف كل الأعراف والمواثيق الدولية.

«أكتوبر 2019».. نقيب معلمي سوريا: دور مصر عظيم وننتظر إعادة الوحدة الحقيقة للعرب

قال وحيد الزعل، نقيب معلمي سوريا، في تصريحات صحفية: إن دور مصر عظيم ومتميز، وننتظر النتائج من ذلك الدور، حتى يعزز التلاحم العربى وإعادة الوحدة الحقيقية للعرب، وقناعتنا أن هذا العدوان لن يزيدنا إلا صلابة وتصميما على دحر الإرهاب وداعميه حتى يتحقق النصر.

وأضاف الزعل: دعوت أعضاء اتحاد المعلمين العرب، لعقد الدورة الـ20 القادمة في دمشق متعهدا بتقديم كل التسهيلات إيمانا بالرسالة السامية للمعلمين وجهودهم في مقاومة الأفكار الظلامية العدوانية، أما عن التوصيات فيصدر المؤتمر بيانا ختاميا يختص بشأن ما تشهده سوريا حاليا. وهنا أهدى تحية لمعلمى سوريا قلعة الصمود والتحدى التى لن تنحنى تحت أى ضغوط، وأؤكد أننا لن نفرط في ترابنا الوطنى وسوف نستعيد كل ذرة من الأراضى السورية من أردوغان وقواته التى اعتدت على شمال سوريا وقتلت وأصابت وشردت الآلاف من المواطنيين، وهذا المؤتمر يعد دعوة للتوحد والترابط بين المعلمين وأيضا الشعوب.

 خلف الزناتي يكرم 250 معلما من قيادات ورواد «مصر القديمة»

قرر خلف الزناتي، نقيب المعلمين ورئيس اتحاد المعلمين العرب، زيادة الميزة التأمينية لأعضاء صندوق الزمالة خلال المجلس الحالي للصندوق من 13 ألف إلى 22 ألفا و770 جنيهًا خلال 4 سنوات بعد عمل الدراسة الإكتوارية اللازمة من قبل الخبير الإكتواري.

وأشار «الزناتي»، خلال احتفالية تكريم المعلمين وقيادات ورواد التعليم بمصر القديمة، بمقر النقابة العامة بالجزيرة، إلى أنه تم التعاقد مع أحد البنوك لزيادة الفائدة على أموال الصندوق إلى 17.5% بعدما كانت 9% فقط في السابق، كما تم رفع القرض الحسن من 5 ألاف جنيه إلى 15 ألف جنيه على 60 شهرًا بدون فوائد، فضلًا عن حصول ورثة المعلم المتوفي في حادث على 30 ألف جنيه مضافًا إليها قيمة الميزة التأمينية.

وأوضح أن الصندوق يقوم بتنظيم رحلات عمرة سنويًا خلال شهري رجب وشعبان بأسعار مناسبة جداً وبنسبة خصم 25%، لافتًا إلى أن دفعة معاشات المعلمين حالياً تبلغ 112 مليون جنيه تصرف كل 3 أشهر، حيث تم صرف مليار و600 مليون جنيه على هذا البند فقط منذ تولى المجلس الحالي مسئولية النقابة في عام 2014 وحتى الآن.

وأوضح نقيب المعلمين، أن المعلم هو حجر الزاوية في العملية التربوية والتعليمية، فهو من يحمل رسالة العلم، وهو كالشجرة في عطائه المستمر، تفيد جميع البشر، نظرًا لما يقوم به من دور مهم في الحياة بمختلف جوانبها ومجالاتها، فهو ليس مجرد ناقل للمعرفة فحسب، بل يمتد دوره لتنمية قدرات الأجيال وتعزيز الاتجاهات، وتربيتهم تربية صحيحة ليكونوا رجالًا قدوة يحتذى بهم.

وطالب الزناتي، جموع معلمي مصر بضرورة التمسك بالأمل في مستقبل أفضل لهم ولمصر الحبيبة، وكذلك مستقبل التعليم والعمل على رفع شأنه، مضيفًا أن النقابة مستمرة في الدفاع عن قضايا المعلمين، وتواصل مسيرتها لتقديم المزيد من الخدمات والرعاية لهم.

وتخلل الحفل بعض الفقرات الفنية والغنائية والشعرية لطلاب المراحل المختلفة بمصر القديمة والتي نالت على إعجاب واستحسان جميع الحضور.

حضر الحفل كل من خالد حجازي، مدير مديرية التربية والتعليم بالجيزة، محمد عبدالجواد، مدير التعليم العام بالقاهرة، نائبًا عن مدير المديرية، ياسر أنس، مدير عام إدارة مصر القديمة التعليمية، أحمد شعبان، الأمين العام المساعد بالنقابة العامة للمعلمين، سيد علي، نقيب معلمي حلوان، والمهندس عماد أبو العينين، راعي الحفل، وعدد من الصحفيين والإعلاميين.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء اغلاق حاجب الاعلانات