بروكرز
غير مصنف

“الاقتصاد” و”الإنماء التجاري والسياحي” تبحثان خطط التعاون لدعم وتنمية الأنشطة السياحية

كتبت : مروه ابوه زاهر

  • وزراء الاقتصاد: السياحة أحد المحاور التنموية الثابتة ضمن الخطط البعيدة المدى لبناء اقتصاد المستقبل
  • بن طوق: نعمل مع شركائنا على وضع خريطة طريق لتنفيذ المبادرات السياحية ضمن خطة الـ 33 مبادرة لدعم الاقتصاد
  • المدفع: ندعم الجهود التي تقودها وزارة الاقتصاد في تطوير السياحة الوطنية ونركز في المرحلة الراهنة على تشجيع السياحة الداخلية

أبوظبي، 24 أغسطس 2020

بحث معالي عبد الله بن طوق المري وزير الاقتصاد، ومعالي الدكتور أحمد بالهول الفلاسي وزير دولة لريادة الأعمال والمشاريع الصغيرة والمتوسطة، ومعالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي وزير دولة للتجارة الخارجية، مع سعادة خالد جاسم المدفع، رئيس هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة مجالات التعاون في تنمية السياحة الوطنية ودعم مختلف الأنشطة السياحية في الدولة، وترسيخ مكانة دولة الإمارات كوجهة سياحية رائدة ومتنوعة ومستدامة على الصعيدين الإقليمي والعالمي.

وأكد معالي وزراء الاقتصاد خلال زيارتهم لمقر الهيئة في الشارقة، أن القطاع السياحي في دولة الإمارات هو أحد رهانات اقتصاد المستقبل، ويمثل محوراً تنموياً ثابتاً ضمن الخطط الطويلة المدى التي تتبناها دولة الإمارات لتحقيق التنمية الاقتصادية المستدامة في إطار رؤية وطنية واضحة لبناء اقتصاد تنافسي عالمي متنوع قائم على المعرفة والابتكار بقيادة كفاءات وطنية.

واستعرض الجانبان أهم البرامج والمبادرات السياحية التي تم إطلاقها خلال المرحلة الماضية لتطوير أنشطة السياحة في إمارة الشارقة ودولة الإمارات بصورة عامة، وبحثا رفع مستويات التنسيق والتعاون لتنفيذ المبادرات الخاصة بدعم وتنمية السياحة الوطنية ضمن الحزمة المرنة وخطة الـ 33 مبادرة لدعم القطاعات الاقتصادية، كما تناول الجانبان أبرز المستجدات والتحديات التي يشهدها قطاع السياحة خلال المرحلة الراهنة.

وفي هذا السياق، قال معالي عبد الله بن طوق المري وزير الاقتصاد: “لدينا منظومة سياحة متطورة ورائدة، وحققت الدولة نتائج متميزة على المؤشرات التي تقيس الأداء السياحي للعام الماضي، حيث حلت في المركز 1 على مستوى منطقة الشرق الأوسط و33 عالمياً في التنافسية السياحية العالمية وفقاً لتقرير المنتدى الاقتصادي العالمي لعام 2019، وبلغت حصة القطاع من الناتج المحلي الإجمالي للدولة 11.9%، كما ساهم القطاع في توفير نحو 745 ألف فرصة عمل خلال العام نفسه”.

وتابع معاليه بالقول: “نحن حريصون على التواصل المستمر والإيجابي مع منشآت القطاع الخاص العاملة في السياحة، ومتابعة المستجدات والتحديات التي يواجهها القطاع نظراً للظروف الراهنة في ظل جائحة كوفيد 19 التي أثرت على الأنشطة السياحية في كافة بلدان العالم، ونبحث مع مختلف شركائنا في هذا القطاع وضع خريطة طريق لتنفيذ المبادرات السياحية ضمن خطة الـ 33 مبادرة بأفضل صورة ممكنة وبوتيرة سريعة”، مضيفاً معاليه أنه “في ظل الإنجازات التي حققتها السياحة الوطنية على مدى السنوات الماضية، فإننا على ثقة بالقدرات والإمكانات التي يمتلكها القطاع لتجاوز مختلف التحديات واستعادة مساهمته في دفع عجلة التنمية الاقتصادية”.

وأشاد معالي بن طوق بجهود هيئة الإنماء التجاري والسياحي في الشارقة في دعم مختلف الأنشطة السياحية في إمارة الشارقة وإطلاقها العديد من المبادرات لتنمية السياحة وتعزيز جاذبية الأسواق والوجهات السياحية في الدولة للزوار الداخليين والسياح من خارج الدولة على حد سواء.

من جانبه، قال معالي الدكتور أحمد بالهول الفلاسي وزير دولة لريادة الأعمال والمشاريع الصغيرة والمتوسطة، والوزير المكلف بملف السياحة: “على الرغم من التحديات التي مر بها قطاع السياحية عالمياً خلال الأشهر الماضية، فإننا ننطلق في دعم وتنمية القطاع السياحي من قاعدة متينة ومقومات نمو عالية، فلدينا حتى نهاية عام 2019 نحو 1136 منشأة فندقية، تضم أكثر من 183 ألف غرفة فندقية، استقبلت أكثر من 27 مليون نزيل من مختلف الأسواق السياحية العالمية، بزيادة نسبتها 6% عن عدد النزلاء في 2018”.

وأضاف معاليه: “تأتي السياحة ضمن أولويات الخطة الاقتصادية المكونة من 33 مبادرة، ونبحث اليوم مع شركائنا في هيئة الإنماء السياحي والتجاري بالشارقة سبل التعاون لتنفيذ مستهدفات هذه الخطة وتشجيع السياحة الداخلية باعتبارها مصدراً مهماً لنشاط المنشآت الفندقية وأنشطة الأعمال المختصة بالضيافة والترفيه، مع العمل على زيادة قدرة الوجهات السياحية الوطنية على استقطاب الزوار من الأسواق الإقليمية والعالمية، والتعريف بالأنماط السياحية المتعددة التي توفرها الدولة، مثل السياحة الترفيهية وسياحة الأعمال وسياحة المغامرات وغيرها”.

وبدوره، أكد معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي وزير دولة للتجارة الخارجية، أن قطاع السياحة هو أحد محركات التنوع الاقتصادي والاستدامة، ويمثل بالتوازي مع أنشطة التجارة الخارجية، أحد أهم عوامل التنافسية العالمية التي تتمتع بها دولة الإمارات، كما يعد ركيزة مهمة لبناء اقتصاد ما بعد النفط، مؤكداً معاليه أن السياحة هي أحد أكثر المجالات جذباً للاستثمار في الدولة، حيث بلغ إجمالي الاستثمارات السياحية في عام 2019 أكثر من 27.5 مليار درهم.

وأضاف معاليه: “تتمتع إمارة الشارقة ببيئة سياحية فريدة من نوعها وخاصة في مجالات السياحة الثقافية والتراثية والترفيهية، والعمل متواصل مع هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة ومع كافة الشركاء للتعاون في إطار حزمة المبادرات الـ 33 والتعاون بهدف دعم الأعمال والاستثمارات السياحية وتطوير المنتج السياحي الوطني والترويج للوجهات السياحية للدولة في مختلف الأسواق الخارجية، وخاصة مع استعادة قطاع السفر نشاطه على مستوى العالم بصورة متزايدة تدريجياً”.

من جهة أخرى، أوضح سعادة خالد جاسم المدفع، رئيس هيئة الإنماء التجاري والسياحي في الشارقة، أنّ الزيارة شكلت منصة تفاعلية هامة لبحث آفاق التعاون المشترك مع وزارة الاقتصاد للنهوض بالسياحة في مرحلة “ما بعد كوفيد”، مؤكداً التزام “الهيئة بمواصلة دورها كشريك محوري لوزارة الاقتصاد في دعم القطاع السياحي في دولة الإمارات. وأضاف المدفع: “نثمّن عالياً الجهود الحثيثة التي تبذلها الدولة لدعم القطاع السياحي وتوفير السبل الضامنة لتسريع وتيرة نموه، وهو ما يُترجم في تخصيص الحكومة حصة كبيرة من حزم الدعم والتحفيز الاقتصادي لدفع مسار التنمية السياحية.”

واختتم المدفع: “نجدد التزامنا بدعم الجهود التي تقودها الوزارة لتنفيذ المبادرات الخاصة بالقطاع السياحي، في إطار خطة الـ 33 مبادرة لدعم القطاعات الاقتصادية. ونتطلع إلى توحيد طاقاتنا لدعم السياحة الداخلية التي تعتبر الركيزة الأساسية لعودة نشاط الحركة السياحية. وسعياً وراء تفعيل مساهمة القطاع السياحي كأحد روافد الاقتصاد الوطني في الشارقة، أطلقنا حزمة من المبادرات النوعية الرامية إلى ترسيخ ريادة الإمارة ضمن قائمة الوجهات السياحية الآمنة في العالم، من خلال التركيز على اتباع أفضل الممارسات الضامنة لصحة وسلامة الزوار، وذلك بالتزامن مع استعادة الزخم السياحي تدريجياً. وسنواصل العمل على الارتقاء بجاذبية وتنافسية القطاع السياحي، بالاستفادة من المزايا الاستثنائية والمعالم الثقافية والسياحية والتراثية والتاريخية التي تزخر بها الشارقة.”

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء اغلاق حاجب الاعلانات