تصفح العدد الورقى
اقتصادالأخباروزرات

“التموين” ترد على أنباء زيادة الأسعار

قال الدكتور إبراهيم عشماوي، مساعد أول وزير التموين، إن الزيت من السلع التي ارتفع سعرها خلال الفترة الماضية من 18 إلى 21 جنيها، مطالبا الجميع بمقارنة السعر مع خارج منظومة المقررات التموينية ويصل إلى 27 جنيها.

 

وأضاف عشماوي خلال استضافته مع الإعلامية عزة مصطفى مقدمة برنامج «صالة التحرير» المذاع على قناة صدى البلد اليوم الأربعاء، أن سعر كيلو السكر ما زال عند 8.5 في المنافذ التموينية، مؤكدا أن لدينا 85% اكتفاء ذاتي من السكر.

 

وكشف أن الدولة المصرية تستورد الزيوت من الخارج بسبب عدم تناسب المناخ مع زراعة بذور الزيت، مضيفا أن مصر تستورد الزيوت من ماليزيا وإندونيسيا.

 

وأرجع سبب تحريك أسعار السلع الفترة الماضية لمدخلات الإنتاج، داعيا لمتابعة البورصات العالمية مع ارتفاع أسعار السلع.

 

وعن حقيقية ارتفاع أسعار السلع يناير المقبل، قال إن لدى وزارة التموين 40 ألف منفذ على مستوى الجمهورية وعدد من الإجراءات تضمن عدم التقلبات السعرية خلال الفترة الحالية، مؤكدا أن مصر لديها احتياطي آمن من السلع يصل إلى 6 أشهر.

 

ونفى زيادة أسعار السلع الفترة الحالية، قائلا: ليس هناك اتجاه من الحكومة لتحريك أسعار السلع خلال الفترة الحالية، مطمئنا المواطنين بتوافر السلع الأساسية بالمنافذ وبأسعار مناسبة، كما كشف أن استهلاك الأسر المصرية للسلع يقفز خلال شهر رمضان من 60 مليار جنيه إلى 100 مليار.

 

وأشار مساعد أول وزير التموين، إلى أن أسعار الخضر والفاكهة انخفضت بنسبة 30% الفترة الحالية، وعن «الأوفر برايس»، وتوقع استقرار أسعار السيارات خلال شهر مارس القادم، موضحا أن الأوفر برايس حدث بسبب إغلاق عدد من مصانع السيارات في أوروبا تأثرا بجائحة كورونا قبل أن تعود الفترة الحالية. ونصح بالتريث في شراء السيارات حتى مارس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى