تصفح العدد الورقى
رياضة

الريال يثار من شيريف بثلاثية ويبلغ دور الـ16 لدوري الأبطال برفقة إنتر

لحق ريال مدريد الإسباني وإنتر الإيطالي بركب المتأهلين لدور الـ16 لبطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، عقب فوزه السهل 3 / صفر على مضيفه شيريف تيراسبول المولدوفي، اليوم الأربعاء، في الجولة الخامسة (قبل الأخيرة) لمباريات المجموعة الرابعة بمرحلة المجموعات للمسابقة القارية.

وحجز الريال، صاحب الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بالبطولة بـ13 لقبا، مقعدا في الأدوار الإقصائية للمسابقة، بعدما تربع على الصدارة برصيد 12 نقطة، بفارق نقطتين أمام أقرب ملاحقيه إنتر، الذي تغلب 2 / صفر على ضيفه شاختار دونيتسك في وقت سابق اليوم بنفس الجولة، ليصعد أيضا للدور المقبل في المسابقة التي توج بها 3 مرات.

وبقي شيريف في المركز الثالث بترتيب المجموعة، بعدما تجمد رصيده عند 6 نقاط، لينتقل للعب في بطولة الدوري الأوروبي، حيث يلاقي أحد الفرق التي نالت الوصافة في مرحلة المجموعات بتلك المسابقة من أجل التأهل لدور الـ16، فيما ظل شاختار قابعا في مؤخرة الترتيب برصيد نقطة وحيدة، ليودع المسابقات الأوروبية هذا الموسم رسميا.

بتلك النتيجة، ثأر الريال، الذي حقق انتصاره الخامس على التوالي في مختلف المسابقات، من خسارته 1 / 2 أمام شيريف بجولة الذهاب على ملعب (سانتياجو برنابيو)، معقل الفريق الإسباني.

وافتتح النمساوي ديفيد ألابا التسجيل للريال في الدقيقة 30، ثم أضاف الألماني توني كروس الهدف الثاني في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدلا من الضائع للشوط الأول.

وأضاف الفرنسي كريم بنزيمه الهدف الثالث للريال في الدقيقة 55، ليواصل هوايته في هز الشباك للمباراة الرابعة على التوالي في المسابقة، ويرفع رصيده التهديفي في البطولة هذا الموسم إلى 5 أهداف.

وأصبحت مباراة الريال وإنتر في العاصمة الإسبانية مدريد بالجولة الأخيرة للمجموعة، حاسمة في تحديد متصدر ووصيف المجموعة، بعدما ضمن الفريقان تأهلهما للدور المقبل.

ويلتقي متصدر كل مجموعة من المجموعات الثمانية في دور الـ16 مع أحد الفرق الحاصلة على الوصافة في المجموعات السبع الأخرى، في مباراتين ذهاب وعودة، حيث تجرى جولة الذهاب بملاعب الفرق صاحبة الوصافة، فيما يقام الإياب بملاعب الأندية المتصدرة.

بدأت المباراة بهجوم مباغت من جانب شيريف، المدعم بمؤازرة عاملي الأرض والجمهور، لكن سرعان ما امتص الريال حماس أصحاب الأرض، ليبدأ تهديد مرمى الفريق المولدوفي مبكرا.

وأحرز الريال هدفا في الدقيقة العاشرة عن طريق كريم بنزيمه، لكنه سرعان ما تم إلغاءه، بعد سقوطه في مصيدة التسلل قبل تسجيله الهدف، ليحكم بعدها الفريق الملكي قبضته على مجريات المباراة.

وأضاع رودريجو فرصة افتتاح التسجيل في الدقيقة 18، حينما تلقى تمريرة عرضية زاحفة من الناحية اليمنى عبر داني كارفخال، ليسدد مباشرة من داخل منطقة الجزاء، لكن اليوناني جورج أثناسياديس، حارس مرمى شيريف، أمسك الكرة بثبات.

وتابع بنزيمه تمريرة عرضية من الناحية اليمنى في الدقيقة 22، ليسدد ضربة رأس، لكنه وضع الكرة فوق العارضة.

وترجم الريال سيطرته على اللقاء، بعدما أحرز هدفا عن طريق ديفيد ألابا في الدقيقة 30، عبر تسديدة من ركلة حرة مباشرة، حيث اصطدمت الكرة بالحائط البشري قبل أن تعانق الشباك.

وكاد كارفخال أن يضيف الهدف الثاني للريال في الدقيقة 41، حينما تابع تمريرة من الناحية اليسرى عن طريق فيرلان ميندي، ليسدد مباشرة من داخل المنطقة، لكنه وضع الكرة فوق العارضة مباشرة.

وفي الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدلا من الضائع، أضاف توني كروس الهدف الثاني للريال، فبعد سلسلة من التمريرات المتقنة وصلت الكرة للاعب الألماني، الذي سدد مباشرة من على حدود المنطقة المنطقة، لترتطم الكرة بباطن العارضة وتعبر خط المرمى، ليطلق بعدها حكم المباراة صافرة نهاية الشوط الأول.

بدأ الشوط الثاني بهجوم من جانب شيريف، الذي سنحت أمامه فرصة للتسجيل في الدقيقة 49، حيث تابع فرناندو كوستانزا تمريرة عرضية من الجانب الأيسر، ارتدت من دفاع الريال، ليسدد مباشرة من خارج المنطقة، لكنه وضع الكرة بجوار القائم الأيمن.

ومع أول هجمة منظمة للريال خلال هذا الشوط، أحرز بنزيمه الهدف الثالث للضيوف في الدقيقة 55، بعدما تلقى تمريرة من الجهة اليسرى عبر ميندي، ليسدد من خارج المنطقة، واضعا الكرة على يمين أثناسياديس داخل الشباك

وكاد جوستافو دولانتو أن يقلص الفارق في الدقيقة 64، حينما تابع ركلة ركنية من الناحية اليمنى، ليسدد ضربة رأس، مستغلا الخروج الخاطيء من البلجيكي تيبو كورتوا، حارس مرمى الريال، لكنه وضع الكرة إلى خارج الملعب.

هدأ إيقاع الريال كثيرا بعد اطمئنانه على الفوز والحصول على النقاط الثلاث، ليمنح الفرص لشيريف لتهديد مرماه.

وكان الفريق المولدوفي قريبا من التسجيل في الدقيقة 68، عندما سدد آداما تراوري من داخل المنطقة، أبعدها كورتوا ببراعة، لتصل الكرة إلى كريستيانو، الذي أرسل تمريرة أمامية، خدعت الحارس البلجيكي، لترتطم بالقائم الأيمن، ثم وصلت في النهاية إلى كيستون جوليان، الذي أطلق قذيفة من خارج المنطقة، لكن الكرة ذهبت إلى منتصف المرمى، ليمسكها كورتوا بثبات.

وحصل شيريف على ركلة حرة من مكان قريب من منطقة الجزاء في الدقيقة 82 نفذها سيباستيان تيل، ولكن كان لها كورتوا بالمرصاد.

عاد الريال لتهديد مرمى شيريف بهجمة منظمة في الدقيقة 87، حيث أرسل مارسيلو تمريرة عرضية من الجهة اليسرى، قابلها بنزيمة بتمريرة برأسه إلى ماركو أسينسيو، الذي سدد من داخل المنطقة، لكن أثناسياديس كان في الموعد،

وأهدر بنزيمه فرصة أخرى للتسجيل في الدقيقة 89، بعدما تصدى حارس الفريق المولدوفي لتسديدته، لينتهي اللقاء بفوز الريال 3 / صفر على شيريف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى