بروكرز
التعليم العاليحوارات

«الوزير»لـ«الإخبارية»: استمعنا إلى آراء الوفود العربية في مواجهة تلك التحديات

حوار: أسماء جمال

شهد الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، فعاليات معرض الذكاء الاصطناعي الذي تنظمه الوزارة بالتعاون مع بعض الشركات العالمية، وذلك على هامش فعاليات المؤتمر السابع عشر للوزراء المسئولين عن التعليم العالي والبحث العلمي في الوطن العربي بعنوان «الذكاء الاصطناعى والتعليم: التحديات والرهانات»، برفقة الدكتور محمد ولد أعمر، المدير العام للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم «الألكسو»، وعدد من الوزراء والمسئولين عن التعليم العالي والبحث العلمي بالوطن العربي، وقيادات الوزارة، وذلك بأحد فنادق القاهرة.

وقال وزير التعليم العالي والبحث العلمي، إن خلال المعرض تم مناقشة المشكلات التي تواجه الدول العربية، وكيفية الاستفاد من الإمكانيات المتاحة، لحل تلك المشكلات بخاصة في مجال الذكاء الاصطناعي والبحث العلمي.

وأضاف «عبدالغفار»، في تصريحاته لـ«الإخبارية» على هامش المعرض، أن الرئيس عبدالفتاح السيسي، اجتمع مع الوفود العرب واستمع إليهم، حيث تناقشا في مواجهة تحديات الوطن العربي المتعلقة بالذكاء الاصطناعي والتعليم وكيفية تفادي تلك التحديات معًا.

وتابع «عبدالغفار»، أن خلال المعرض استمعنا إلى آراء الوفود العربية في مواجهة تلك التحديات، وكيفية استغلال قدرات الوطن العربي، وبالنسبة لمصر فلدينا جامعات الذكاء الاصطناعي ونعمل على إنشاء كلية متخصصة فقط في التكنولوجيات في العاصمة الإدارية الجديدة، ونعمل مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا لمعلومات على الاستراتيجية الوطنية لذكاء الاصطناعي.

 جاء ذلك خلال مؤتمر «الذكاء الاصطناعي والتعليم: التحديات والرهانات»، الذي يأتي على هامش مؤتمر الوزراء المسئولين عن التعليم العالي والبحث العلمي في الوطن العربي، خلال الفترة من 24 لـ25 ديسمبر الجاري.

ويضم المعرض 3 أجزاء وهي: مبادرة «ادرس في مصر» المنطلقة عام 2018 لتطوير منظومة الطلاب الوافدين وتطوير الخدمات التعليمية، حيث يستعرض البرامج المتاحة بالجامعات المصرية الحكومية والخاصة والأهلية وبصفة خاصة برامج الذكاء الاصطناعي وعرض للشراكات بين الجامعات المصرية والدولية والبرامج المميزة بالجامعات، والجزء الثاني هو شركات تكنولوجيا المعلومات التي تهدف إلى تطوير البنية التحتية للذكاء الاصطناعي في الجامعات والصناعة، وأما عن الجزء الثالث فيشمل الجامعات المصرية التي اتخذت خطوات فعلية في

مجال الذكاء الاصطناعي وتطبيقاته.

واختيار المؤتمر لموضوع الذكاء الاصطناعى يأتي تنفيذًا لتوجيهات الرئيس السيسي خلال المنتدى العالمي للتعليم العالي والبحث العلمي «بين الحاضر والمستقبل» المنعقد في أبريل 2019، حيث أكد توظيف التكنولوجيا في خدمة المجتمع وربط التعليم العالي بالحوكمة، وكذلك الاهتمام بالذكاء الاصطناعي الذي أصبح أيقونة العصر الحالي لمواجهة التحديات والتغيرات المصاحبة للثورة الصناعية الرابعة، والتي ينطلق العالم من خلالها، كما أنه يأتى تنفيذاً لتوصيات مؤتمر الوزراء المسؤولين عن التعليم العالي والبحث العلمي السادس عشر.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء اغلاق حاجب الاعلانات