شعر وادب

قصيدة الوطن

شعر وادب

الشعر شكل من اشكال الفن العربى، هو كلام موزون يكتبه الشاعر ليعبر عما بداخلة من مشاعر واحاسيس كتب الشعر لعبر عن مشاعره، احاسيسه، مشاكلة، قضاياه حتى اصبح الشعر لسان العرب ليعبرو عن حياتهم، أحوالهم، وثقافتهم، وصِفاتهم، وتاريخهم، وحروبهم وينقسم الشعر الى عدة انواع الشعر الملحمى، الشعر الغنائى، الشعر المسرحى، الشعر القصصى

وبحور الشّعر ستّة عشر بحراً وهي

المُتدارَك، والمُتقارِب، والمُجتثّ، والمُقتَضَب، والمُضارِع، والخفيف، والمُنسرِح، والسّريع، والرَّمَل، والرَّجَز، والهَزَج، والكامل، والوافر، والبَسيط، والمَديد، والطّويل

الوطن

خطوط عريضه وقفين. جنبها

ابدا محال.. نعدي….  حدها

أو حتى نشوف طله شمسها

كتير علينا نمشي في ارضها

كفايه لينا نهتف…… باسمها

الوطن 

يا شر اشتر نهبتو عزها

الباقي فيها بواقي ضعفها

راح فين حلالها ويا مجدها

حتى ولادها عالخطوط بصنلها

ولا فيش ايدين تشد بعزمها

الوطن 

فين الهدوم تغطي عرضها

فين إللي كأن مهووس بعشقها

وكل ساعه بيقول بحبها

كله بينهش وياكل عضمها

معدش فيها غير ناسها وفقرها

الوطن 

وعنين بتبكي من كتر حزنها

وعيال بتجري من خوفها منها

مع انهم بيدارو في ضلها

يا أرض باللي الميه فيكي شربتها

حلوه.. مرة… مش مهم طعمها

الوطن 

المهم إني في كل مره برجعلها

واشيل معاها تقايل همها

كلام كتير اتقال عنها

ووشوش غريبه خاينه لبعضها

في يوم وليله تنسي أصلها

الوطن 

والغدر فيها اساسي في طبعها

نفسي احوش واجمع مهرها

واجي عليها تأخدني في حضنها

وألف دراعاتي واحاول ضمها

يا ما نغسي أغني غنوه في حبها

الوطن 

كلامها حلو يشد ازرها

خايف في يوم أنسي شكلها

وكل حته فرءه عن بعضها

أجي ألم أتوه في جمعها

عمري ابدا ما هاطمع في ورثها

الوطن 

انا عايزها هي بشحمها

آخد بايدها واقف جنبها

هلم الورق واروح عندها

وايدك معايا نزرع ارضها

خطوه بخطوة هتحس بفرحها

طول عمرها قويه بأهلها

قصيدة الوطن بقلم الشاعر / ياسر الحلفاوى

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء اغلاق حاجب الاعلانات