بروكرز
نجوم وفنون

تفاصيل أزمة أيتن عامر فى مسلسل “وكل ما نفترق”

 

تسببت الفنانة أيتن عامر في العديد من الأزمات داخل كواليس مسلسل “وكل ما نفترق” للنجمة ريهام حجاج، والذي يتم تصوير مشاهده الأخيرة حاليا، لعرضه على جميع القنوات الفضائية خلال شهر رمضان الجاري ومنها dmc، on، cbc، والحياة والقناة الأولى المصرية وعدد أخر كبير من القنوات الخليجية.

وكشف مصدر من داخل المسلسل أن أيتن عامر افتعلت أزمة لرغبتها في الحصول على مشاهد أكثر من المكتوبة في المعالجة الدرامية، وذلك على حساب أحمد فهمى الذى تجسد شقيقته خلال أحداث العمل، خاصة وأن الخط الدرامي لهما واحد، وحاولت أيتن فعل ذلك بالحصول على مساحة أكبر بمساعدة أطراف أخرى في العمل مما تسبب في غضب شديد من قبل الفنان أحمد فهمى.

وأشارت المصادر إلى أن بطلة العمل النجمة ريهام حجاج تدخلت ووقفت لحل المشكلة، للحفاظ على الخط الدرامى للمسلسل ودور الفنان أحمد فهمي، هذا بالإضافة إلى تحكماتها والرغبة في تصوير جميع مشاهدها أولا، حتى إن بطلة العمل ريهام حجاج والفنان أحمد فهمى، أنتظر أكثر من 12 ساعة حتى تنتهى آيتن من تصوير المشاهد التي أصرت عليها.

وأكدت المصادر أن أيتن عامر استمرت في اختلاق الأزمات سواء بالتأخير عن مواعيد حضورها أو التغيب بحجة انشغالها بتصوير دورها في مسلسلها الثانى، وأنه في أحد الأيام طلب صناع المسلسل من أيتن عامر ضرورة الحضور إلى لوكيشن التصوير لتصوير المشاهد الأخيرة من أحد الديكورات قبل إزالته ولكنها لم تلتزم بالحضور لتربك القائمون على العمل، هذا بالإضافة إلى رفضها الحضور لموقع التصوير عندما طلبها القائمين على العمل لتصوير مشهد هام كانت متواجدة فيه.

لم تكن هذه هي المرة الأولى التي تختلق فيها الفنانة آيتن عامر أزمة كبرى، ولكن سبق وحدث نفس الأمر العام الماضى مع الفنانة ياسمين صبرى بمسلسلها “فرصة ثانية” مما جعل القائمين على المسلسل ينهون دورها بقتلها، خاصة وأن آيتن ترغب طوال الوقت في التصدر كبطلة لأى عمل تشارك فيه، رغم عدم قدرتها على هذا الأمر، حيث كانت بدايتها في مسلسل “الدالى”، مع النجم الكبير الراحل نور الشريف، وظهرت مع مجموعة من الوجوه الشابة آنذاك، مثل عمرو يوسف وحسن الرداد وجميعهم أصبحوا نجوما يتولون بطولات عدا هي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق