تصفح العدد الورقى
رئيس التحريررياضة عالميةسلايدر

توتنهام يهزم واتفورد ويتصدر الدوري الإنجليزي ومانشستر يونايتد يفوز بصعوبة على وولفرهامبتون

تصدر فريق توتنهام جدول ترتيب أندية الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، بفوزه على واتفورد 1 / صفر خلال المباراة التي جمعتهما اليوم الأحد في الجولة الثالثة من المسابقة، والتي شهدت أيضا تعادل بيرنلي مع ليدز 1/1، وفوز مانشستر يونايتد على وولفرهامبتون 1 / صفر.

ويدين توتنهام بالفضل في هذا الفوز للاعبه هيونج مين سونج الذي سجل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 42.

وبهذا الفوز حقق توتنهام العلامة الكاملة في مبارياته الثلاث الأولى ليرفع رصيده إلى تسع نقاط في صدارة الترتيب، فيما توقف رصيد واتفورد عن ثلاث نقاط في المركز الثاني عشر.

وفي المباراة الثانية، تعادل بيرنلي مع ليدز يونايتد 1/1.

وتقدم بيرنلي بهدف سجله كريس وود في الدقيقة 61، ثم تعادل ليدز بهدف سجله باتريك بامفورد في الدقيقة 86.

وحصد بيرنلي على أول نقطة له هذا الموسم ليحتل المركز السادس عشر، فيما رفع ليدز رصيده إلى نقطتين في المركز الخامس عشر.

وفي المباراة الثالثة، فاز مانشستر يونايتد بصعوبة على مضيفه وولفرهامبتون 1 / صفر.

ويدين مانشستر يونايتد بالفضل في هذا الفوز للاعبه ماسون جرينوود الذي سجل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 81.

ورفع مانشستر يونايتد رصيده إلى سبع نقاط في المركز الثالث،بفارق الأهداف خلف ويستهام وبفارق الأهداف أمام تشيلسي و ليفربول وإيفرتون، و وظل وولفرهامبتون بلا رصيد في المركز الثامن عشر.

وجاءت بداية المباراة سريعة من الطرفين، وسرعان ما استحوذ مانشستر يونايتد على الكرة وبادر بشن هجمات في محاولة لاختراق دفاع وولفرهامبتون المنظم، في المقابل تراجع لاعبو وولفرهامبتون لوسط ملعبهم واعتمدوا على شن الهجمات المرتدة.

ورغم استحواذ مانشستر على الكرة لكنه فشل في تشكيل أي خطورة على مرمى وولفرهامبتون الذي أهدر لاعبوه فرصتين في أول عشر دقائق.

وجاءت الفرصة الأولى في الدقيقة الثالثة وعندما أنقذ ديفيد دي خيا فريقه مانشستر يونايتد من تلقي هدف عندما انطلق أداما تراوري بالكرة حتى وصل على حدود منطقة الجزاء ومررها إلى راؤول خيمينز داخل منطقة الجزاء ليسدد كرة قوية تصدى لها دي خيا.

وجاءت الفرصة الثاني لوولفرهامبتون في الدقيقة السادسة، فمن هجمة مرتدة لعبت كرة طويلة حاول فريد، لاعب مانشستر، إبعادها لتصل إلى فرانسيكسو ترينكاو الذي انطلق بها ودخل منطقة الجزاء وأصبح في مواجهة دي خيا ليسدد الكرة لحظة خروجه من المرمى إلا أن آرون فان بيساكا أبعدها قبل أن تعبر خط المرمى.

وبمرور الوقت نظم فريق مانشستر يونايتد صفوفه وفرض سيطرته على مجريات اللعب بشكل تام وتوالت محاولاته الهجومية بحثا عن تسجيل هدف التقدم، كما استطاع منع لاعبي  وولفرهامبتون من تشكيل خطورة على مرمى دي خيا من طريق الهجمات المرتدة لينحصر اللعب في وسط الملعب.

وظل اللعب منحصرا في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 38 والتي شهدت إلغاء هدف لنانشستر يونايتد عندما مرر بول بوجبا كرة خلف مدافعي وولفرهامبتون لتصل إلى بورنو فرنانديز الذي أصبح في مواجهة خوسي سا، حارس وولفرهامبتون، وسدد الكرة إلى داخل المرمى لكن الحكم ألغى الهداف بداع تسلل فرنانديز.

ومر الوقت المتبقي من الشوط الأول بدون جديد قبل أن يطلق الحكم صافرة نهاية الشوط الأول بالتعادل السلبي بين الفريقين.

ومع بداية الشوط الثاني، كثف الفريقان من محاولاتهما الهجومية بحثا عن تسجيل الهدف الافتتاحي ولكن كلاهما فشل في تشكيل خطورة حقيقية على مرمى الآخر لينحصر اللعب في وسط الملعب.

وظل اللعب منحصرا في وسط الملعب  حتى جاءت الدقيقة 69 والتي كادت أن تشهد تسجيل وولفرهامبتون لهدف التقدم عندما لعبت ركلة ركنية إلى داخل منطقة جزاء مانشستر يونايتد ليقابلها غانم سايس بضربة رأس، من داخل منطقة الست ياردات، ليتصدى لها دي خيا لترتد إلى سايس مرة أخرى حيث سددها بقدمه هذه المرة لكن دي خيا تألق وتصدى لها.

بعد تلك الهجمة كثف مانشستر يونايتد من محاولاته الهجومية بحثا عن تسجيل هدف التقدم فيما تراجع وولفرهامبتون لوسط ملعبه واعتمد على شن الهجمات المرتدة.

وأسفرت الهجمات المتتالية لمانشستر يونايتد عن تسجيل هدف التقدم في الدقيقة 80 عندما توغل ماسون جرينوود بالكرة من الناحية اليمنى وسدد كرة قوية لتصطدم بيد الحارس خوسي سا قبل أن تعانق الشباك.

ومر الوقت المتبقي من اللقاء بدون جديد قبل أن يطلق الحكم صافرة نهاية اللقاء بفوز مانشستر يونايتد على وولفرهامبتون 1 / صفر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى