بروكرز
أخبار عالميةاتصالاتاقتصادالأخبارتكنولوجياخدماتشركاتعالم الاتصالات

تويتر يعزز التواصل بين الأشخاص الذين يتشاركون نفس الاهتمامات من خلال ميزة “المجتمعات”.

يحفل تويتر بمجموعة واسعة ورائعة من المحادثات، إلا أنه يسعى لتقديم المساعدة الكافية لربط الأشخاص الذين يتشاركون نفس الاهتمامات. وبدءاً من اليوم، يختبر تويتر ميزة “المجتمعات”، الطريقة الجديدة للوصول بسهولة إلى الأشخاص الذين يتشاركون نفس الاهتمامات.

التغريد للمجتمع

ترى المنصة أن بعض المحادثات أو المواضيع التي يرغب الأشخاص بتناولها قد تكون مثيرة للاهتمام عدد معين فقط من الأشخاص أحياناً، وعند الانضمام إلى مجتمع، يمكن للأفراد التغريد مباشرة إلى تلك المجموعة بدلاً من التغريد لجميع متابعيهم. ويمكن للأعضاء في نفس “المجتمع” فقط الرد والانضمام إلى المحادثة، للحفاظ على ارتباطها وعمقها.

وبينما يمكن التغريد لمجتمع محدد لإجراء محادثة مركزة، فإن صفحات المجتمعات والخط الزمني ستظل متاحة للجمهور حتى يتمكن أي شخص من قراءة تغريدات المجتمع واقتباسها والإبلاغ عنها انطلاقاً من رغبة تويتر في مواصلة دعم المحادثات العامة ومساعدة الأشخاص في العثور على المجتمعات التي تنسجم مع اهتماماتهم مع توفير مساحة أكثر خصوصية للمحادثة.

إنشاء المجتمعات وإدارتها والعثور عليها

في المجتمعات، يختار المشرفون محور التركيز، ويضعون قوانين “المجتمع”، ويدعون الأشخاص الذين سيضيفون المزيد من القيمة على المحادثة، فهم مسؤولون عن جعل “المجتمع مكانًا رائعًا للمحادثة. وتنظر تويتر للمجتمعات على أنها أماكن تم إنشاؤها للمحادثة حيث يتم تحديد الأجواء والأسلوب من قبل الأشخاص الذين يتشاركون نفس الاهتمامات ويريدون إجراء محادثات ذات صلة. ويضع المشرفون قواعد المجتمع ويمكنهم أيضاً دعوة الآخرين لمساعدتهم على إبقاء الأمور في المسار الصحيح والحفاظ على التركيز.

وفي الوقت الحالي، سيكون إنشاء “المجتمع” محدوداً، ولكن في الأشهر المقبلة، سوف يتيح تويتر للمزيد من الأشخاص إنشاء مجتمعات حتى يتمكن الجميع من التحدث عن أي موضوع يرغبون به. وتتمحور المجتمعات الأولية على بعض المحادثات الرائجة على المنصة مثل الحيوانات الأليفة والطقس والأحذية الرياضية والعناية بالبشرة وغيرها، وسيتم اضافة المزيد من المجتمعات في المستقبل لتعكس المناقشات المزدهرة والمتخصصة على تويتر.

في الوقت الحالي، يمكن للأشخاص من المشاركة في المجتمعات عن طريق الدعوة فقط، وتنوي المنصة من إضافة المزيد من الطرق لاستكشاف المجتمعات والانضمام إليها قريباً.

دعم صحة المحادثات في المجتمعات

في ما يلي نبذة عن جهود المنصة لتعزيز صحة المحادثات في المجتمعات والحفاظ عليها، وسيتم إضافة المزيد في المستقبل:

● المجتمعات عامة، ويمكن للجميع قراءة التغريدات والإبلاغ عنها واقتباسها من صفحة المجتمع.

● يجب أن تتبع جميع المجتمعات وأعضائها قوانين تويتر. يمكن لكل من الأعضاء وغير الأعضاء في المجتمعات الإبلاغ عن أي انتهاكات محتملة لقوانين المنصة.

● يجب على جميع المشرفين تلبية متطلبات الأهلية بشكل مستمر، و يشمل ذلك عدم انتهاك قوانين تويتر. وستواصل المنصة من تحسين متطلبات الأهلية بينما تتيح إنشاء المجتمعات والإشراف عليها لمزيد من الأشخاص. و أثناء مرحلة الاختبار، تتم الموافقة على مشرفين المجتمع بواسطة تويتر.

● مواكبة قوانين تويتر وإجراءات تطبيق القانون الخاصة به للحفاظ على أمان الأشخاص مع “المجتمعات”. ويشمل ذلك تطوير طرق استباقية لتحديد “المجتمعات” التي قد تكون إشكالية، وطرق جديدة لإعداد التقارير، وإجراءات مخصصة لتطبيق القانون.

سيواصل تويتر إجراء الأبحاث ووضع خطط للسيناريوهات المختلفة والعمل مع خبراء خارجيين بما في ذلك مجلس الثقة والأمان، للحفاظ على أمان الأشخاص في “المجتمعات”.

هذه مجرد البداية لخاصية المجتمعات، سيختبر تويتر ويتعلم من التجربة بناءً على آراء المستخدمين ومقترحاتهم.

يمكن للأعضاء الوصول إلى “المجتمعات” من خلال علامة التبويب المخصصة في الجزء السفلي من التطبيق لنظام IOS، أو في الشريط الجانبي على Twitter.com. ويمكن للأشخاص قراءة تغريدات “المجتمع “على تويتر لنظام Android أيضاً، وسيكون هناك المزيد من الوظائف قريباً. يمكن دعوة أي شخص عالمياً من قبل مشرف أو عضو للانضمام إلى “مجتمع” عبر الرسائل الخاصّة. تعرفوا على المزيد حول كيفية عمل “المجتمعات” هنا.

###

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق