تصفح العدد الورقى
اقتصادالأخبارعقاراتغير مصنف

«فوت برنت العقارية» الوكيل الحصري لمبيعات «أوركيد ريزيدنس» بمجمّع دبي للعلوم

أعلنت “فوت برنت العقارية”، إحدى الشركات العقارية الدولية الرائدة، حصولها على الحق الحصري لمبيعات مشروع “أروكيد ريزيدنس” بمجمّع دبي للعلوم.

وأصبحت “فوت برنت العقارية” الشريك الحصري لمبيعات المشروع بموجب شراكتها مع “الأنصاري للضيافة” في خطوةٍ نوعية تعزّز من خلالها حضورها الراسخ في السوق العقارية منذ 18 عاماً، وتوسّع نطاق شراكاتها الاستراتيجية مع أبرز المطورين والمستثمرين.

وقال حامد شبير خواجة، المدير التجاري والشريك المؤسس لـ”فوت برنت العقارية”: “نفخر بكوننا جزء من هذا المشروع المتميّز، ونعتز بشراكتنا مع الأنصاري للضيافة لتولّي دور الشريك الحصري للمبيعات، ولقد بدأت مسيرتنا كشركة وساطة عقارية؛ واليوم، أصبحت فوت برنت العقارية إحدى الشركات الرائدة في مجال إدارة الأصول والممتلكات، وتقديم الاستشارات الاستثمارية، بالإضافة إلى مجموعة كبيرة من الخدمات العقارية. ونعتبر حصولنا على الحق الحصري للمبيعات في أوركيد ريزيدنس نقلةً بارزة في مسيرة نموّنا وتوسعنا”.

وأضاف خواجة: “يساهم معرض إكسبو 2020 دبي في زيادة زخم مُختلف القطاعات، بما في ذلك القطاع العقاري، حيث يجذب هذا الحدث العالمي المستثمرين والمشترين، ويتفرد أوركيد ريزيدنس بكونه مشروعاً سكنياً مصمماً بأسلوب جمالي، ومبنياً باستخدام المواد عالية الجودة، فضلاً عن إتاحته وصولاً سهلاً إلى المناطق السكنيّة، والتجارية، والسياحيّة والتعليميّة، والصحيّة، وبدورنا، فإننا نضع على رأس أولوياتنا ضمان رضا عملائنا وسعادتهم، وهو ما يتجلى في حرصنا على توفير الحلول الشاملة لهم، وتحمّل المسؤوليّة الكاملة تجاه استشاراتنا، ونتطلع بثقةٍ وتفاؤل حيال تقديم أوركيد ريزيدنس إلى عملائنا”.

وتعدُّ دبي وجهة مثالية للاستثمار في ظل السياسات التي تعتمدها الإمارة والمبادرات الاقتصادية التي تطلقها حكومة دولة الإمارات.

وبلغت قيمة المعاملات التي حققتها الشركة أكثر من 200 مليون درهم لكل ربع سنوي خلال 2021، مُسجلةً أداءً قوياً رغم العوائق والتحديات التي فرضتها الجائحة.

وستتمكن “فوت برنت العقارية” من تعزيز نموها وترسيخ حضورها في السوق العقارية المحلية انطلاقاً من دورها الجديد كشريك حصري للمبيعات ضمن هذا المشروع السكني البارز.

ويمضي السوق العقاري في دبي بثبات نحو الاستقرار، مدعوماً بمؤشراتٍ قوية وأداءٍ غير المسبوق خلال الربع الثاني من 2021، واستمرار هذاالأداء في الربع الثالث. ويُعزى هذا الاتجاه التصاعدي بشكلٍ أساسي إلى الفرص التي أتاحها “إكسبو 2020 دبي”،وتطور البنية التحتية وجاذبية السياسات الحكومية الداعمة للاستثمار.

يُذكر أن حكومة دولة الإمارات تمضي في تعزيز جاذبية البيئة الاقتصادية عبر تحديث الأُطر التنظيمية وذلك في سبيل زيادة مرونة وتنوُّع الاقتصاد ودفع عجلة النمو المستدام.

وتتضمن أبرز التعديلات التشريعية التي أقرتها الحكومة مؤخراً إتاحة الملكية الأجنبية بنسبة 100%، وإطلاق تأشيرات الإقامة للمتقاعدين، وتأشيرات العمل عن بعد، والإقامات الذهبية طويلة الأمد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى