تصفح العدد الورقى
اقتصادالأخبارسلايدرعقاراتوزرات

“مدبولى” يشيد بكلمة الرئيس أمام تجمع ” فيشجراد” المشروعات الضخمة في “حياة كريمة”

ترأس الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم اجتماع مجلس الوزراء؛ لمناقشة عدد من الملفات المهمة، استهله بالإشادة بالكلمة التي ألقاها الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، أمس، أمام قمة مصر والدول الأعضاء في تجمع فيشجراد، الذي يضم كلا من المجر وبولندا والتشيك وسلوفاكيا، وخاصة ما تناوله الرئيس بشأن حقوق الإنسان، وكذلك ما تقوم به الدولة المصرية من جهود كبيرة لتوفير حياة كريمة لمواطنيها، ولا سيما الحجم الهائل من المشروعات الضخمة في المبادرة الرئاسية ” حياة كريمة”، التي تستهدف تطوير حياة نحو 60 مليون إنسان بالريف المصري، وهو ما يعد عصب حقوق الإنسان.

كما أثنى الدكتور مصطفى مدبولي على تأكيد الرئيس حرص مصر على السعي لتوطين صناعة اللقاحات ليس فقط لتلبية احتياجات مواطنيها، لكن أيضا للتصدير إلى القارة الأفريقية.

وفي الوقت نفسه، أشاد الدكتور مصطفى مدبولي بما ذكره الرئيس السيسي في كلمته، التي ألقاها عبر تقنية “الفيديو كونفرانس”، خلال قمة القادة لمؤتمر أطراف اتفاقية الأمم المتحدة للتنوع البيولوجي، بشأن ضرورة بذل مختلف دول العالم جهودًا حثيثة للتكاتف لمواجهة التحديات الجسام المتعلقة بالتدهور السريع الذي يشهده التنوع البيولوجي خلال السنوات الأخيرة، والتي زادت من حدتها جائحة كورونا، وأن مصر من جانبها عملت بجهد دؤوب منذ مؤتمر شرم الشيخ في 2018 على إطلاق مرحلة جديدة للعمل الجماعي لصياغة إطار عالمي للتنوع البيولوجي فيما بعد 2020 ووضع أهداف قابلة للتحقيق مدعومة بآليات واضحة للتنفيذ.

وفي سياق آخر، لفت رئيس الوزراء إلى أنه استعرض عناصر المبادرة الرئاسية “حياة كريمة” لتنمية قرى الريف المصري، مع عدد من شركاء التنمية وممثلي هيئات الأمم المتحدة، ووكالات التنمية الدولية، وتأكيده ـ خلال الاجتماع ـ أنها تعد بمثابة مشروع القرن الحادي والعشرين، فهي أهم ما تم تنفيذه في مصر منذ أكثر من نصف قرن، كما أنها مبادرة شاملة تحتضن كل المبادرات الرئاسية، وتم تصميمها وفقاً للاستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة “رؤية مصر 2030” لتعزيز جودة حياة المصريين في جميع أنحاء الجمهورية، كما تتوافق مع الأهداف الـ 17 للتنمية المستدامة، التي أقرتها الأمم المتحدة.

وخلال الاجتماع، تحدث الدكتور مصطفى مدبولي عن الجولة التفقدية، التي قام بها أمس لمحافظة الأقصر، بصحبة عدد من الوزراء ومحافظ الأقصر والمسئولين، مؤكدا أن الدولة تقدم كل الإمكانات لإقامة احتفالية كبرى للترويج لمحافظة الأقصر تحت عنوان “الأقصر في ثوبها الجديد”، وذلك على هامش الانتهاء من مشروع إعادة إحياء طريق المواكب الكبرى المعروف بـ “طريق الكباش”، مشددا كذلك على ضرورة المتابعة المستمرة لما يتم تنفيذه من مشروعات في مختلف القطاعات في إطار المبادرة الرئاسية “حياة كريمة”؛ للوقوف على معدلات التنفيذ في القرى التي تشملها المبادرة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى