بروكرز
أراء ورؤىتعليم

سعيد إسماعيل يوجه رسالة نارية لـ” وزير التربية والتعليم تصريحاتك”جوفاء”

كتبت: مروه أبوزاهر

وجه سعيد إسماعيل، نقيب معلمين وسط الجيزة، رسالة إلى الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، عبر صفحته الخاصة على موقع التواصل الاجتماعي”فيس بوك”.

وجاء نص الرسالة كالتالي: “معالي الوزير لأننا معلمون نتصف بالاحترام والأدب نبدأ حوارنا معك بكلمة معالي الوزير، بداية الأمر أقول لسيادتكم إن فخامة الرئيس أثنى على جموع شعب مصر العظيم ومنهم طبعا المعلمين بأن هذا الشعب هو البطل الحقيقي في تقدم مصر، الرئيس يقصد الشعب بجميع طوائفه المختلفة وأعماره المتابينة هل تعي ذلك أيها الوزير؟! أشك وسوف نعود قليلا لنتذكر معا ما فعلته في المعلمين والطلاب بإدعاء التطوير”.

وأضاف نقيب المعلمين،  في رسالته “منذ سنة واحدة أصدرت تصريحا بأن المناهج والامتحانات في المدارس الثانوية ستكون في منظومة التابلت ولكن مع بداية الدراسة لم تصل الأجهزة  ولا الكتب ووصلت الأجهزة في بداية الفصل الدراسي الثاني وألقيت باللوم والاتهام على الدولة على أساس أنها لم توفر الاعتمادت  اللازمة علما بأن الدولة وجميع الأجهزة المعنية قامت بتجهيز المدارس بكل ما يلزمها وتضافرت كل أجهزة الدولة المعنية لتجعل المدارس في أتم استعداد لاستقبال هذه المنظومة ولقد لمسنا نحن المعلمون في المدارس ولكن لأن فكر تطوير التعليم في رأس حضرتك فقط فلم تنجح هذه الجهود”.

وتابع: ثم أدعيت أنك قمت بتدريب المعلمين على هذه المنظومة ولكن للأسف التدريبات كانت صورية علما بأن السادة المعلمين الشرفاء وصلوا إلى أماكن التدريب وكانت مزدحمة وغير أدمية ورغم ذلك استمروا في أماكنهم وأتضح لهم بعد ذلك لا يوجد تدريب وتم تسليم كل معلم إخلاءطرف بدون تدريب.

وأشار “إسماعيل”،  إلى ما وصفه ب_ ”كارثة الامتحانات” التي أدعيتم أنها إلكتروني ولكن للأسف لم تفتح المنصة واستمرت الأمور عشوائية هل هي ورقية أم إلكترونية وأخيرا تمت ورقية على إلكترونية “خلطبيطه يعني” (دي منظومتك مش المعلم )، هل نسيت عذاب المعلمين في تصريحاتك اليومية بضرورة تواجد المصححين من الساعة التاسعة صباحا دون مراعاة الآدمية في أماكن التصحيح ويظل المعلم حتى الخامسة مساء دون أن تفتح المنصة تبعكم ولا تعتذر إلى هؤلاء  المعلمون الشرفاء عن ذلك الخطأ الذي يتكرر يوميا هل هذا  فشل المعلم أم منظومتك.

وتساءل قائلا: “هل تعرف سيادتكم إن هناك عدد كبير من المعلمين تقدموا بتسوية المعاش قبل الوصول إلى سن الستين من سوء التعامل وأهانتهم وإلقاء اللوم عليهم في فشل ليس لهم ذنب فية كل ذنبهم أن وزير هذه المرحلة.

وعدد “إسماعيل” عدة تصريحات للوزير ووصفها بالجوفاء ومنها:

1- أن التابلت سوف يغني عن طبع الكتب وفي النهاية طبعا الكتب مع التابلت.

2- امتحانات الثانوية العامة تراكمية وفي النهاية ليست تراكمية.

وتساءل نقيب المعلمين، من صاحب كل هذه التصريحات؟، أرجو أن تهدأ وتلمم كل أوراقك وتدرسها جيدا حتى يتضح لك الأمر أن المدرس هو عصب العملية التعليمية رضيت أم لم ترض، هل كبار السن في التعليم فقط لم يصلحوا أم أنك تقصد الدولة كلها؟  أذكرك ثانيا أن فخامة الرئيس أثنى على شعب مصر بجميع طوائفه، كل فتره تقوم بتصريح يفتت ويشعل الفتنة داخل منظومة المعلمين ماذا تقصد، المعلم هو من علم جموع الناس وأنت منهم.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء اغلاق حاجب الاعلانات